الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 امرأة من زجاج

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
E L S A K R
مشرف المنتدي الرياضي
مشرف المنتدي الرياضي
avatar

عدد الرسائل : 677
العمر : 30
الموقع : ww.mohamedhassan.org
تاريخ التسجيل : 06/05/2008

مُساهمةموضوع: امرأة من زجاج   الخميس يونيو 05, 2008 10:45 am

امرأة من زجاج

مصطفى نصر







أحست بارتياح عندما رأته، لوحت له بيدها من بعيد فرحة، وهو لوح لها وابتسم، ظنها ستجلس في أقرب مقعد خال بجوارها؛ لكنها اقتربت، كانت تصافح الذين يمدون أياديهم لها وتبتسم، وتتابعه بعينيها في حذر؛ خشية أن تذهب إليه فلا تجده. اضطر الجالس بجواره أن يترك مكانه لها عندما وجدها مصرة على الجلوس بجانبه.
- أهلا بك.
- طوال الطريق أدعو الله أن تكون موجودًا.
لم يقابلها سوى مرات قليلة؛ ولم يلتقيا في أية أفلام معا، لكنها أحست بارتياح معه، صوته فيه ثقة. عندما يحدثها تحس بالثقة وبدفء يسري في كيانه كله. امتدت أصابعها تبحث عن يده لتشد عليها:
- إنني قلقة يا لورانس.
لم يحس بارتعاشة يدها، لم تقصد من مسك يده؛ سوى أن يعطيها الثقة، لم تريد منه الآن أكثر من هذا.
- اطمئني يا فيفيان، اطمئني.
- أتظن أنهم سيمنحونى الجائزة؟
- لقد أكدت لك هذا من قبل، وسترين.
وانطلق الصوت من فوق المسرح، سمعته آتيا من كل ركن:
- جائزة الأوسكار، أفضل ممثلة لفيفيان لي؛ عن دورها في فيلم "ذهب مع الريح" هبت فرحة، قبلته، قال:
- أصبحتِ الآن أشهر ممثلة في العالم.
وأكمل الصوت الآتي من فوق المسرح: لقد جسدت فيفيان لي دور اسكارليت أوهارا باقتدار، المرأة الذكية متقلبة الأهواء، التي تعيش على وهم أن الحب هو هدف حياتها و......
لم تعد تسمع ما يقال:
- جائزتي الكبرى أنني فزت بك كصديق، إنهم لا يدركون سر نجاحي في أداء دور اسكارليت أوهارا، لم يتطرق ناقد لهذه النقطة المهمة، وهي أنني حالمة وعاطفية مثلها وربما أكثر.
شد على يدها الباردة دائمًا:
- لارى، إنني قلقة دائمًا، صدقني أحيانًا أبقى ساهرة حتى الصباح بسبب القلق والتوتر.
- المفروض أن تثقي في نفسك بعد هذا النجاح.
- لاري، أرجوك لا تبعد عني، اللحظات الوحيدة التي أكون مرتاحة فيها ومطمئنة؛ عندما تكون بجانبي.


• • • •


ألح دين – مدير أعمالها – في مقابلتها، هي مشغولة هذه الأيام، معظم الأوقات تقضيها مع لورانس أوليفييه، ظنت أن دين يطلبها بخصوص العمل، دور عرضه منتج عليه لتمثله، لكنه فاجأها باعتراضه على زواجها من لورانس:
إنني في الوسط منذ زمن طويل، وأعرف دروبه ودهاليزه، إذا تزوجتِ ممثلاً مشهورًا سيرفعك معه، إنما لورانس أقل منك شهرة بكثير، وأخشى أن يكون زواجه منك لاستغلال اسمك.
صاحت فيه غاضبة:
- لورانس ممثل موهوب ودارس، وهو الذي يرشدني إلى الطريق الصحيح.


• • • •


يعود لورانس من المسرح في الصباح، ينام وهي تدور في الشقة قلقة تنظر إليه من وقت لآخر لعله استيقظ، تحاول أن توقظه، ثم تعود ثانية، فهو لم ينم أكثر من ثلاث ساعات. بعد أن ضاقت بترددها اقتربت منه:
- لاري حبيبي، لاري.
يتثاءب: صباح الخير يا فيفيان ، إنني مازلت في حاجة للمزيد من النوم.
- أرجوك استيقظ، فأنا لا أستطيع احتمالك وأنت نائم.
- لماذا، هل أغط في نومي؟
- لا، إنما أريدك مستيقظًا بجواري.
هب بحركة مسرحية، وجلس فوق الفراش ضاحكًا: أنا تحت أمرك.
- إنهم يعرضون عليّ دور البطولة في فيلم "عربة اسمها الرغبة".
صاح لورانس فرحًا: مسرحية تنيسي ويليامز، حسنا.
- واختاروا مارلون براندو لدور البطولة أمامي.
- دور مناسب لبراندو، على أي حال سنقرأ السيناريو معا، ونحدد أماكن القوة في الدور.
- ذلك ما انتظره منك.


• • • •


يأتي دين فرحا، لقد حقق فيلم "عربة اسمها الرغبة" أرباحًا خيالية. وأحضر دين معه المجلات التي كتبت عن الفيلم:
- اقرئي ، ماذا يكتبون: أدت فيفيان لي دور بلانش باقتدار، الحسناء الجنوبية التي تتشبث بأوهام رومانسية، دورها يذكرنا بالفتاة الجنوبية أيضا "اسكارليت أوهارا" في ذهب مع الريح.
أعادت إليه المجلات قائلة:
- لورانس سبب كل هذا.
- كنت مخطئًا عندما اعترضت على زواجك منه، إنه إنسان جاد، كل وقته لفنه وبيته، لا يضيع وقته في الجري وراء المتع الرخيصة.
بعد أن انصرف دين؛ ظلت وحدها في الشقة، دارت في كل ركن فيها قلقة.
هي لديها ما يشغلها، لكن القلق والتوتر يطاردانها، لورانس مشغول عنها بمسرحيته التي اقترب موعد عرضها، ليتها ذهبت معه إلى المسرح.
عندما جاء وجدها باكية، صاحت:
- هل أنا حقًا أجيد التمثيل، أم أن جمالي يداري عيوبي؟
- ماذا يهم رأيي أمام رأي الملايين في كل أنحاء العالم ؟!
- المهم رأيك، فأنت تصدقني القول.
- دعكِ من هذه الأوهام، فأنتِ أجمل وأفضل ممثلة في العالم.

أبلغها في المساء أن الفرقة ستسافر إلى لندن للعرض هناك، صاحت فزعة:
- ستتركني وتسافر؟!
ربت على كتفها قائلا:
- سأتصل بك وسأتحدث معك كل ليلة.
بعد أن سافر أغلقت باب الشقة وتعاملت مع الناس من خلال التليفون، ظل دين يلاحقها ويطلب مقابلتها وهي ترفض، قال: " المخرج والممثلون ينتظرونها في الأستوديو ولابد من حضورها".
ارتدت ملابسها وذهبت إليهم، قال دين:
- ماذا فعلتِ في الدور المعروض عليك؟
صاحب بعصبية:
- لم أنته من دراسته.
- الورق معك منذ أيام، والشركة المنتجة تستعجلني.
- لابد أن استشير لورانس.
- وأين هو لورانس؟
صاحت في ضيق حتى كادت تبكي: إنه لم يتصل، وكلما اتصلت به؛ لا أجده.
وعندما أراد دين أن يجيبها، دفعته عنها في عنف وارتمت على الأرض، واضطروا لنقلها إلى المستشفى.
ترك لورانس عمله في لندن وجاء إليها:
- فيفيان حبيبتي، ماذا حدث لكِ؟
- ما أريده أن أظل بجوارك، ابحث لي عن دور على المسرح لأكون بجوارك.
وذهبت معه إلى لندن، قامت بدور كليوباترا، بينما أدى هو دور قيصر. صفق لورانس لها:
- أحسنتِ يا فيفيان، كنتِ عظيمة.
- أنت الأجود، بجوارك تظهر قدراتي المحدودة.
- أنتِ ممثلة عظيمة، لا تنسي أنك بطلة أهم الأفلام في تاريخ السينما.
- لا تخدعني، أنت الذي سيطرت على عقول وقلوب المشاهدين.
- دعكِ من أوهامك واهتمي بدورك.
- لا. لن أكمل المسرحية، أريد العودة إلى أمريكا ثانية.
- لكن العمل ما زال مستمرًا؟
أمسكت ذراعه في توسل وبكت:
- أرجوك، إنني اختنق هنا، أريد العودة إلى شقتنا لأحس بالأمان.
- سأفعل ، سأفعل.

بعد أن عادت إلى أمريكا ازدادت حالتها سوءً ، حتى اضطر الطبيب أن يحقنها لتنام، وقال للورانس:
- هي مصابة بانفصام الشخصية.
- تزوجتها منذ عشر سنوات، ولم أحس بهذا.
- أشياء جدت في حياتها؛ أظهرت المرض الذي كان كامنًا في الأعماق.
خرج لورانس مع الطبيب وتركا دين معها ليرعاها حتى يعود لورانس.
عندما أفاقت صاحت في دين:
- أرجوك ،ابحث لي عن دور في السينما، لابد أن أجد دورًا في مستوى "جسر واترلو".
- أنتِ ممثلة عظيمة وما زال المنتجون يسألون عنكِ.
- لكن لورانس هو الأفضل، لقد منحوه في لندن لقب سير، ثم لقب لورد، هو أفضل من اعتلى خشبة المسرح وأدى أدوار شكسبير.
- هو زوجك يا فيفيان.
- تلك هي المشكلة، تزوجته وأنا أشهر منه، والآن قد يبحث عن ممثلة أخرى أكثر شهرة مني، ترى من سيختار؟
أمسك دين يدها:
- أرجوك يا فيفيان، أرجوك.


• • • •


توقفت سيارة لورانس، خرج الطبيب منها قائلا:
- أنت مشكلتها يا سيد لورانس، وقد شرحت لك كل شيء.
- لكنني أحبها وأريد أن أساعدها.
- علاجها أن تتركها، تبتعد عنها، نجاحك المستمر يعذبها، يبعدها عن إحساسها كزوجة تستحقك.
- أخاف أن يسبب الطلاق مشاكل أكبر لها.
- كل شيء في أوله صعب، لكنها ستعتاد حياتها بدونك وسترتاح.
- سأفعل.











مصطفى نصر

nassr20035@hotmail. com


* أديب وروائي مصري من مواليد مدينة الإسكندرية.
* عضو اتحاد كتاب مصر. وعضو نادي القصة بالقاهرة. وعضو هيئة الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية بالإسكندرية.
* كرمته الهيئة المحلية لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية بالإسكندرية كرمز من رموز الإبداع فى الإسكندرية, وذلك عام 2002م.
* ترجمت روايته "الهماميل" إلى اللغة الروسية, وترجم جزء منها إلى اللغة الفرنسية.
* تحولت روايته "الجهينى" إلى فيلم سينمائي. سيناريو وحوار مصطفى محرم، ومن إخراج علي عبد الخالق، ومن إنتاج مدينة الإنتاج الإعلامي.
* تحولت قصة "حالة قتل" إلى سهرة درامية, عرضت بالقناة الثانية بالتليفزيون المصري. من إخراج عبد الحميد أحمد وتمثيل سيد زيان وفاطمة التابعي.
* تحولت أربع قصص قصيرة من أعماله إلى أفلام روائية قصيرة هي:
- بجوار الرجل المريض :إخراج احمد رشوان. وعرض باسم: " الصباح التالي"
- الكابوس : إخراج الممثلة والمخرجة دنيا.
- الزمن الصعب : من إخراج طارق إبراهيم.
- البروفة : من إخراج طارق إبراهيم.
* حاصل على جائزة نادى القصة بالقاهرة – عن مجموعته القصصية "وجوه" كأفضل مجموعة قصصية صدرت خلال عام 2003.
* حاصل على الجائزة الأولى فى الرواية – مسابقة نادى القصة – القاهرة عام 1983 عن رواية "الجهينى".
* قرر الأستاذ الدكتور أحمد صبرة رواية "الهماميل" ورواية "ليالي غربال" الصادرتين عن روايات الهلال، على طلبة كلية الآداب قسم اللغة العربية. عامي 2001 , 2002م
* قرر الأستاذ الدكتور محمد كامل القليوبى رواية "الهماميل" على طلبة معهد السينما قسم السيناريو.
* قرر الأستاذ الدكتور رفيق الصبان بعض قصصه القصيرة على قسم السيناريو بمعهد السينما.
* نشرت قصصه القصيرة فى معظم جرائد ومجلات مصر والبلاد العربية.
* تناول أعماله بالنقد والتحليل العديد من كبار نقاد مصر.
* صدرت عن أعماله الملفات الآتية:
1. ملف خاص بمجلة الثقافة الجديدة العدد 45 الصادر فى يونيو1992
2. ملف خاص بمجلة راقودة – العدد السادس – يونيو 1998
3. ملف خاص بمجلة أوراق ثقافية – العدد 18 فبراير 2004
* مارس الكتابة الدرامية لإذاعة الإسكندرية لسنوات عديدة.
* نشر قصصا وسيناريوهات للأطفال في العديد من المجلات مثل : "العربي الصغير" و"براعم الإيمان" و"علاء الدين" و"قطر الندى" و"ماجد" وغيرها.

* صدر له العديد من الروايات والمجموعات القصصية أهمها:
1. الصعود فوق جدار أملس : رواية . أقلام الصحوة 1977
2. الشركاء : رواية . مطبوعات مديرية الثقافة بالإسكندرية 1982
3. . الاختيار : مجموعة قصصية . طبعة محدودة ( ماستر). مديرية الثقافة بالإسكندرية 1982
طبعة ثانية : هيئة الكتاب 1986
4. جبل ناعسة . رواية . طبعة أولى: المجلس الأعلى للثقافة 1983
طبعة ثانية: الهيئة العامة للكتاب 1993
5. الجهينى : رواية . طبعة أولى: سلسلة المواهب 1984
طبعة ثانية: دار ومطابع المستقبل 1994
6. الهماميل : رواية . روايات الهلال 1988
7. شارع البير : رواية . أصوات أدبية 1995
8. النجعاوية : رواية . دار ومطابع المستقبل 1996
9. إسكندرية 67 : رواية . هيئة الكتاب 1999
10. سوق عقداية : رواية . الملتقى المصرى للإبداع 1999
11. حفل زفاف فى وهج الشمس : مجموعة قصصية . مختارات فصول 1999
12. ليالى الإسكندرية : رواية . دار الوفاء للنشر والتوزيع 2000
13. ليالي غربال : رواية . روايات الهلال 2002
14. وجــوه : مجموعة قصصية . هيئة الكتاب بالاشتراك مع إتحاد الكتاب 2003
15. ظمأ الليالي : رواية . طبعة أولى: مطبوعات الكلمة المعاصرة 2000
طبعة ثانية: مكتبة الأسرة 2003
16. الطيور : مجموعة قصصية . أصوات أدبية 2004
17. سينما الدرادو : رواية . الكتاب الفضي، سبتمبر 2006

* صدر له في أدب الأطفال:
1. شدو البلابل : مجموعة قصصية للأطفال . دار الهلال. مصر
2. أبو قير وأبو صير : سيناريو للأطفال . كتاب العربي الصغير. أكتوبر 2005

* نشر إلكتروني:
1. تلك الرغبة : مجموعة قصصية
2. سينما الدرادو : مجموعة قصصية
3. حكايات مصطفى نصر
4. المساليب : رواية
5. سوق السمك : رواية

* البريد الإلكتروني: nassr20035@hotmail. com





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.mohamedhassan.org
wolf87
مهندس جامد
avatar

عدد الرسائل : 67
تاريخ التسجيل : 07/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: امرأة من زجاج   الثلاثاء يوليو 22, 2008 4:18 pm

بجد بجد موضوع جامد شكرا ياباشا وياريت تفضل موضيعك جامدة كده علي طول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
امرأة من زجاج
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هندسه زراعيه عين شمس  :: افتكاسات :: حكاوي القهاوي-
انتقل الى: